موقع فرحة مصر
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا
موقع فرحة مصر
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا
موقع فرحة مصر
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

موقع فرحة مصر

موقع شامل
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  Latest imagesLatest images  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

  العمل لفترات متأخرة قد يضر بمستوى خصوبتك!

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
انجى الامورة
عضو ماسى
عضو ماسى
انجى الامورة


عدد المساهمات : 410
تاريخ التسجيل : 26/12/2014
العمر : 27

 العمل لفترات متأخرة قد يضر بمستوى خصوبتك! Empty
مُساهمةموضوع: العمل لفترات متأخرة قد يضر بمستوى خصوبتك!    العمل لفترات متأخرة قد يضر بمستوى خصوبتك! I_icon_minitimeالأربعاء ديسمبر 31, 2014 11:57 am

 العمل لفترات متأخرة قد يضر بمستوى خصوبتك! 788419

في دراسة حديثة قد أظهرت أن العمل لفترات متأخرة قد يزيد من خطورة إصابة المرأة بمشكلات الخصوبة واضطرابات الحيض.


وفقا لدكتور كيران كويلو، رئيس قسم التوليد في مستشفي هيندوجا، بمومباي، فيقول أن في هذه الأيام، العديد من الأزواج ليس لديهم الوقت الكافي لممارسة العلاقة الحميمة. حتى بعد قضاء يوم حافل في العمل، فلا يكون الزوجان في حاةلة مزاجية مناسبة أو لديهم الطاقة اللازمة لممارسة العلاقة الزوجية. نمط الحياة السريعة ومشكلات زيادة الوزن تؤدي لتناقص فرص الإنجاب.


وقد يكمن السبب الرئيسي وراء الإصابة بمشكلات الخصوبة هي أن العمل لفترات طويلة قد يتسبب في اضطراب الساعة البيولوجية داخل جسم الإنسان، والتي تؤثر على الوظائف الحيوية في الجسم. وقد ذكرت بعض السيدات التي تضطر للعمل لأوقات متأخرة في الليل، أن ذلك قد يؤثر على أداء الأنشطة اليومية كتناول الطعام وأداء التمرينات الرياضية أيضا. كما قد يؤثر ذلك على الحالة المزاجية وممارسة العلاقة الزوجية.


قد يكون العمل ضروري وهام، لكن مع مرور الوقت قد يؤثر العمل لفترات طويلة على بعض المشكلات الصحية. لذلك، تنصح المرأة العاملة التي تضطر للعمل لفترات متأخرة بإجراء الفحوصات الدورية واستشارة طبيب أمراض النساء لتجنب حدوث المضاعفات الخطيرة.


هل تريدين أن تعرفي كيف يؤثر عدم انتظام فترات العمل على مستوى الخصوبة لدى المرأة؟ إليك كل ما تحتاجين معرفته حول مشكلات العقم المتعلقة بالإجهاد.

السبب الرئيسي

ضغوط العمل والشعور بالإجهاد قد تكون السبب الرئيسي وراء إصابة العديد من النساء بالعقم. ومع ذلك، فإن محاولات الحمل في ظل بذل مجهود عصبي وبدني هائل قد يعيق ذلك إتمام الحمل بشكل سليم.

الأعراض

وفقا للنتائج، فإن العمل لفترات طويلة يعني ارتفاع مستوى اضطرابات الطمث بنسبة 33%. وقد كشفت الدراسة أن النساء اللائي يعملن في ورديات غير منتظمة لم يتمكنوا من الحمل بشكل سليم خلال 12 شهرا مقارنة بأولئك الذين يعملون لساعات عمل منتظمة. ليس ذلك فقط، فإن اولئك اللذين يعملون لساعات متأخرة من الليل هن الأكثر عرضة للإجهاض.

الاحتياطات الواجب اتباعها

يقول دكتور كويلو أن تغيير نمط الحياة السريعة ضرورة بالنسبة للمرأة التي ترغب في حدوث الحمل وبدء تكوين عائلة. قد يكون ذلك أمر صعب في البداية، لكن لا بد للمرأة العاملة أن تجد وقت مستقطع للتخلص من ضغوط العمل، ممارسة الرياضة والحفاظ على الوزن الصحي لتجنب مشكلات الخصوبة.

وإليك بعض النصائح التي ستساعدك للحفاظ على مستوى الخصوبة

1- احرصى على ممارسة التمرينات الرياضية واليوغا بانتظام.
2- حافظي على الوزن السليم وتجنبي زيادة الوزن.
3- تابعي فترات التبويض ومعدل الخصوبة.
4- تخلصي من التوتر وضغوط العمل واحرصى على الاسترخاء.
5- تناولي وجبات صحية متوازنة.
6- احصلي على فترات كافية من النوم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وردة المنتدى
مديرة الموقع
مديرة الموقع
وردة المنتدى


عدد المساهمات : 806
تاريخ التسجيل : 13/08/2012

 العمل لفترات متأخرة قد يضر بمستوى خصوبتك! Empty
مُساهمةموضوع: رد: العمل لفترات متأخرة قد يضر بمستوى خصوبتك!    العمل لفترات متأخرة قد يضر بمستوى خصوبتك! I_icon_minitimeالأحد يونيو 19, 2016 4:38 pm

تسلم ايدك موضوع روووووعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العمل لفترات متأخرة قد يضر بمستوى خصوبتك!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» سفر بمستوى خمس نجوم
» مستوى خصوبتك بالغذاء
»  كيف يؤثر نمط تغذيتك على خصوبتك؟
»  اتباع نمط حياة صحي يعزز من خصوبتك
»  العمل أثناء فترة الحمل

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع فرحة مصر :: القسم الطبى - Medical Section :: الحمل والولادة - Pregnancy and Childbirth-
انتقل الى: